سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي، الخميس، إنه يعتقد أن المجلس العسكري الانتقالي سيقوم بتسليم السلطة للمدنيين إذا تم الخروج من المأزق الحالي.

وأوضح المهدي، في تصريح لرويترز، أنه سيدرس الترشح لرئاسة البلاد فقط في حال إجراء انتخابات، وليس خلال الفترة الانتقالية.

من ناحيته، قال المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، إن الاجتماع مع قوى الحرية والتغيير، أثمر الكثير من أوجه الاتفاق بين الجانبين، معلنا تشكيل لجنة مشتركة لبحث النقاط الخلافية.

ويوم الاثنين الماضي، أعلن حزب الأمة القومي السوداني، رفضه المشاركة في الحكومة الانتقالية المقبلة، مطالبا المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

وقال الحزب، الذي يرأسه المهدي، في بيان: "لا يزال شعبنا في ساحات الاعتصام، مصمما على تحقيق مطالب ثورته، كاملة غير منقوصة".

أخبار ذات صلة

مسح أولي يكشف "ثروة" الـ 31 مليار دولار لحزب البشير

وحذر البيان من "المماطلة والتسويف في نقل السلطة إلى حكومة مدنية ممثلا فيها الجيش، تقوم بأعباء الانتقال السياسي الذي يفتح الطريق نحو الديمقراطية الكاملة".