وكالات - أبوظبي

أرسل الهلال الأحمر الإماراتي طائرة إغاثة إلى إيران، على متنها 95 طنا من الاحتياجات الإنسانية الضرورية، لمساعدة المتضررين من الفيضانات التي شهدتها إيران في الآونة الأخيرة.

وجاءت هذه الخطوة بتوجيه من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وفي إطار المبادرة الإماراتية السعودية المشتركة للتخفيف من معاناة المواطنين الإيرانيين المتضررين من السيول.

ورافق الطائرة وفد من هيئة الهلال الأحمر لإيصال المواد الإغاثية، التي تتضمن كميات كبيرة من المواد الغذائية والخيام ومستلزمات الإيواء، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وكانت الهيئة قد كثفت اتصالاتها بالساحة الإيرانية للوقوف على تداعيات كارثة السيول على السكان المحليين هناك، والتعرف على أهم احتياجاتهم في هذه المرحلة، وبناء عليه تم التركيز على الغذاء ومستلزمات الإيواء في الوقت الراهن.

أخبار ذات صلة

الفيضانات تغرق إيران.. ومليون شخص يحتاجون للمساعدة
رغم نفي الحكومة.. فيضانات إيران تضرب قطاع النفط

 وأكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أن توجيهات رئيس الدولة تجسد أواصر الأخوة الإنسانية والتضامن مع الشعب الإيراني.

وقالت الهيئة في بيان إن عملياتها الإغاثية في إيران تأتي امتدادا لنهج دولة الإمارات وقيادتها للوقوف إلى جانب المتأثرين من الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية في كل مكان وأي زمان دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية.

وشددت على أن هذه المبادرة تجد الاهتمام والمتابعة من القيادة العليا في الهيئة، حرصا منها على تخفيف وطأة الكارثة عن كاهل المتضررين.

وأشارت هيئة الهلال الأحمر في بيانها إلى أن المبادرة الإماراتية - السعودية المشتركة تعد نقلة نوعية في جهود الجانبين بالمجال الإنساني.

وأضافت أن هذه الخطوة من شأنها أن تحدث فرقا بجهود الإغاثة الجارية حاليا لتحسين الظروف التي يمر بها المتأثرون في المناطق الإيرانية المتضررة، وتسهم في تعزيز قدرة الأهالي هناك على تجاوز أوضاعهم الراهنة.

وأكدت الهيئة أنها لن تدخر جهدا في سبيل الوقوف إلى جانب المواطنين الإيرانيين المتضررين من السيول والفيضانات.