وكالات - أبوظبي

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي، هنري أوكيلو أوريم، إن بلاده تفكر في منح اللجوء للرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية.

وصرح الوزير لوكالة "فرانس برس"، أنه "إذا تم الطلب من أوغندا منح البشير اللجوء، فيمكن التفكير في هذه المسألة على أعلى مستويات قيادتنا".

وقال إنه نظرا لدور البشير الرئيسي في التوسط لاتفاق سلام في جنوب السودان المجاور، فإن "الحكومة الأوغندية يمكن أن تفكر في منحه اللجوء".

وأضاف أن "أوغندا تتابع من كثب التطورات في السودان، ونطلب من القيادة الجديدة هناك احترام تطلعات الشعب السوداني ومن بينها الانتقال السلمي للحكم المدني".

وأطاح الجيش الأسبوع الماضي بحكم البشير الذي استمر ثلاثة عقود عقب احتجاجات عمت أنحاء البلاد.

أخبار ذات صلة

السودان يوضح "شرط تسليم البشير" للمحكمة الجنائية الدولية
الاتحاد الأفريقي يمهل المجلس العسكري السوداني 15 يوما

ويطالب قادة التظاهرات بمحاكمة البشير، فيما قال أحد أعضاء المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن قرار تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية يعود إلى حكومة منتخبة.

وأوغندا بين العديد من الدول الأفريقية التي استقبلت البشير ولم تسلمه إلى المحكمة الجنائية الدولية، رغم أنها من الموقعين على ميثاق تأسيسها.

ويواجه البشير تهم الإبادة وارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية خلال النزاع في إقليم دارفور.