سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هنأت الإدارة الأميركية، السبت، مجلس النواب اليمني بمناسبة انعقاده للمرة الأولى منذ عام 2014، واعتبرت انعقاده "خطوة مهمة" لتعزيز الحكومة اليمنية الشرعية، كما عبرت عن دعمها الكامل للبرلمانيين اليمنيين.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس: "تهنئ الولايات المتحدة  النواب اليمنيين الذين اجتمعوا اليوم (السبت 13 أبريل 2019) للمرة الأولى منذ عام 2014".

وأضاف البيان "يعد هذا الأمر خطوة مهمة من قبل الحكومة اليمنية في سبيل إعادة تنشيط مؤسسات الحكومة الشرعية، واستئناف التقدم في تنفيذ مقررات مؤتمر الحوار الوطني واستكمال الانتقال السلمي للسلطة كما عبرت مبادرة مجلس التعاون الخليجي".

وقال أيضا إن البرلمان اليمني سيلعب دورا مهما في دفع عجلة المصالحة السياسية والوطنية بما يتيح للحكومة اليمنية والأحزاب السياسية جميعها التركيز بصورة أفضل على تلبية احتياجات الشعب اليمني.

بيان الخارجية الأميركية

وكان مجلس النواب اليمني قد انعقد في حضرموت، السبت، للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات، بحضور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء معين عبد الملك.

أخبار ذات صلة

البرلمان اليمني ينتخب رئيسه الجديد خلال جلسة بحضرموت

 وخلال انعقاده في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، انتخب المجلس رئيسا جديدا له هو سلطان البركاني، الذي أكد أن اجتماع المجلس يعد إسهاما في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة في اليمن.

من جهته، قال هادي إن انعقاد المجلس يأتي في لحظة فارقة ويعكس تآكل المشروع الحوثي وعزلته عن الشعب، مضيفا أن ميليشيات الحوثي الإيرانية لا تفهم لغة السلام وتمارس الخداع والتضليل.

كما دعا في كلمته أعضاء مجلس النواب إلى العمل على فضح جرائم الانقلاب الحوثي، قائلا إن الحوثيين اختاروا طريق الشر ودمروا مؤسسات الدولة اليمنية ومنها البرلمان.