وكالات - أبوظبي

دعت الولايات المتحدة، الخميس، الجيش السوداني إلى تشكيل حكومة واسعة تضم مدنيين، مشيرة إلى أنه يتعين أن تكون المرحلة الانتقالية أقل من عامين.

وقال روبرت بالادينو المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن "الشعب السوداني كان واضحا في أنه يطالب بعملية انتقالية بقيادة مدنية. ينبغي السماح له بذلك في فترة أقل من عامين من الآن".

وأوضح في إفادة صحفية: "ينبغي أن يقرر الشعب السوداني من يقوده في مستقبله".

ودعت الخارجية الأميركية إلى ضبط النفس وإتاحة المجال للمشاركة المدنية في الحكومة الجديدة.

وطلبت الولايات المتحدة و5 دول أوروبية، الخميس، عقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لبحث الوضع في السودان عقب عزل الجيش للرئيس عمر البشير، حسبما أفاد دبلوماسيون.

أخبار ذات صلة

السودان.. عوض بن عوف يؤدي اليمين رئيسا للمجلس العسكري
طلب أميركي أوروبي لعقد جلسة بمجلس الأمن حول السودان

وقال الدبلوماسيون إنهم يتوقعون أن يعقد المجلس جلسة مغلقة الجمعة لبحث الوضع في السودان، تلبية للطلب الذي قدمته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.

وكان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف قد أعلن، الخميس، "اقتلاع" نظام عمر البشير، واحتجاز الرئيس "في مكان آمن"، وذلك بعد 4 أشهر من احتجاجات شعبية طالبت بتنحيه ورفض الامتثال لها.

وقال بن عوف في كلمة ألقاها عبر التلفزيون السوداني الرسمي: "أعلن أنا وزير الدفاع اقتلاع ذلك النظام والتحفظ على رأسه في مكان آمن واعتقاله".

كما أعلن "تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان"، مشيرا الى أن المجلس سيلتزم "تهيئة المناخ للانتقال السلمي للسلطة وبناء الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة بنهاية الفترة الانتقالية".