محمد صلاح الزهار- القاهرة- سكاي نيوز عربية

قتل 7 أشخاص بينهم 4 شرطيين وطفل في السادسة من عمره، في تفجير انتحاري وقع، الثلاثاء، في محافظة شمال سيناء، بحسب بيان لوزارة  الداخلية المصرية.

وأفاد البيان أن ضابطي شرطة وشرطيين اثنين و3 مدنيين من بينهم طفل يبلغ السادسة من العمر قتلوا من جراء هذا التفجير، في حين أصيب 26 شخصا بجروح.

وأوضحت الوزارة أن فتى "يبلغ من العمر حوالي 15 عاما فجر نفسه بالقرب من قوة أمنية أثناء قيامها بعملية تمشيط بمنطقة السوق بدائرة قسم شرطة الشيخ زويد" شرق مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وشهدت مصر خلال السنوات الأخيرة هجمات نفذتها حركات متطرفة، استهدفت بصورة أساسية قوات الجيش والشرطة، أسفرت عن مقتل المئات من عناصر الأمن.

أخبار ذات صلة

الداخلية المصرية تكشف تفاصيل هجوم "النزهة" الإرهابي

وتواصل السلطات الأمنية في مصر المواجهات للقضاء على المجموعات الإرهابية، التي تنتشر بشكل كبير في شبه جزيرة سيناء.

وفي التاسع من فبراير 2018 بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في سيناء حيث يتركز في شمالها الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية ضد قوات الأمن والمدنيين.

وأسفرت هذه العملية  حتى الآن عن مقتل نحو 600 من "التكفيريين"، كما يسميهم الجيش المصري، ونحو 40 عسكريا، بحسب الأرقام التي أعلنها الجيش.