وكالات - أبوظبي

قال رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي إن رجلا إيطاليا كان محتجزا رهينة في سوريا منذ أبريل 2016 أُطلق سراحه وفي طريق العودة إلى الوطن.

أخبار ذات صلة

داعش يقتل إحدى مختطفات السويداء

وقالت أسرة سيرجيو زانوتي، وهو رجل أعمال من بريشا، إنه احتجز في جنوب تركيا قرب الحدود السورية قبل نحو ثلاث سنوات.

ولم تُنشر أنباء تذكر عن اختطافه إذ كانت حكومة روما حريصة على التزام الصمت أثناء سعيها لإطلاق سراحه.

وقال مكتب كونتي في بيان "في نهاية عملية مخابراتية واستقصائية ودبلوماسية دقيقة ومعقدة... استطعنا اليوم تحقيق إطلاق سراح سيرجيو زانوتي".

وأضاف البيان "يبدو مواطننا في حالة جيدة عموما وخلال ساعات قليلة سيعود إلى روما". ولم يكشف البيان تفاصيل بشأن احتجاز الرجل أو إطلاق سراحه.

ونشر محتجزو زانوتي تسجيلين مصورين على الأقل له أثناء احتجازه. وظهر في أحدها جاثيا على ركبتيه بين رجلين ملثمين وهو ينظر إلى الكاميرا ويناشد الحكومة في روما التدخل ومنع إعدامه.