سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ذكرت مصادر صحفية في الجزائر، الأحد، أن السلطات منعت جميع الطائرات الخاصة من الطيران، تحسبا لهروب شخصيات سياسية أو رجال أعمال من البلاد.

وبحسب موقع "TSA" الصادر بالفرنسية، فإن السلطات أرسلت تعليماتها الجديدة إلى مديرية الطيران المدني في جميع مطارات الجزائر، صباح الأحد.

وصدر هذا القرار بمنع الطائرات الخاصة وسط أزمة سياسية محتدمة في البلاد منذ إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لولاية خامسة رغم تردي وضعه الصحي.

وأعلن بوتفليقة سحب ترشحه في وقت لاحق، وتعهد بإطلاق ندوة وطنية تفضي إلى انتقال سياسي، لكن المتظاهرين واصلوا النزول إلى الشارع مطالبين بإحداث تغيير حقيقي في البلادواعتبروا الإجراءات المعلن عنها بمثابة التفاف على المطالب.

أخبار ذات صلة

رويترز: اعتقال رجل أعمال جزائري مقرب من بوتفليقة

وفي خطوة مفاجئة، دعا رئيس الأركان في الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، إلى تطبيق المادة 102 من الدستور التي تقضي بشغور منصب رئيس الجمهورية.

ويوم السبت، اتهم قايد صالح أطرافا بشن حملة إعلامية شرسة في مختلف وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش، وطالب بتطبيق المواد 7 و8 و102 من الدستور ضد الرئيس بوتفليقة.