سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد مراسلنا في غزة، بأن الفصائل الفلسطينية أطلقت عشرات الصواريخ باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع، في أول رد على الغارات التي استهدفت مقرات أمنية لحركة حماس.

وأوضح أن 30 صاروخا تم إطلاقها دفعة واحدة من غزة باتجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع، فيما اعترضت منظومة "القبة الحديدية" صاروخا فلسطينيا كان باتجاه جنوب إسرائيل بالقرب من الحدود، حسبما ذكر الجيش الإسرائيلي.

وأصيب 6 فلسطينيين بجراح مختلفة في غارة إسرائيلية على شمال قطاع غزة، فيما أصيب مستوطن في إطلاق نار قرب مستوطنة حلميش شمال غربي رام الله في الضفة الغربية.

وقالت ما تعرف بـ"الغرفة المشتركة للفصائل المسلحة بغزة"، إنه "ردا على استهداف المقرات والمنشآت المدنية، نعلن عن استهداف مواقع للاحتلال في سديروت ونتيفوت، برشقات صاروخية وإن زاد العدو زدنا".

من جانبها، ذكرت حركة حماس على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم: "ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي أي حماقات بحق غزة ومقاومتها، تكلفتها ستفوق تقديراته وسيجد نفسه أمام مقاومة شديدة، مستعدة لهذا اليوم، وعلى جهوزية تامة لخوض معركة الردع والدفاع عن شعبنا".

أخبار ذات صلة

إسرائيل تعلن ضرب "مقر سري لحماس".. وغارات تستهدف منازل سكنية

واستهدف الجيش الإسرائيلي، مساء الاثنين، عدة مواقع لحماس في غزة، بينها ما قال إنه "مقر سري" للحركة، في وقت قالت مصادر ميدانية إن القصف طال منازل سكنية.

وذكر في بيان أن "مقاتلات حربية أغارت على مبنى مكون من 3 طوابق في حي الصبرا في مدينة غزة"، مشيرا إلى أن المبنى المستهدف يعد مقرا سريا لحركة حماس.

وحسب البيان الذي نشره المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، فإن المقر "يستخدمه جهاز الأمن العام والمخابرات العامة والاستخبارات العسكرية التابعة لمنظمة حماس".

ودمر الجيش الإسرائيلي خلال القصف أيضا مكتب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية.