وكالات - أبوظبي

أمر النائب العام المصري، نبيل صادق، الاثنين، بفتح تحقيق بشأن "من قام عمدا بنشر إشاعات" عن اختطاف واغتصاب طالبة في جامعة الأزهر بأسيوط جنوبي البلاد ومن ثم وفاتها، مما أدى إلى تظاهرات واحتجاجات من قبل زميلاتها في الجامعة.

وأكد النائب العام في بيان أنه "كلف نيابة استئناف أسيوط باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتحقيق بشأن من قام عمدا بنشر أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وإلقاء الرعب في نفوس أفراد المجتمع، وإلحاق ضرر بالمصلحة العامة، عن الواقعة المكذوبة، الخاصة باختطاف طالبة من المدينة الجامعية بجامعة الأزهر".

وتحت وسم "#بنات_أزهر_أسيوط" انتشرت خلال الساعات الأخيرة إشاعات بشأن اختطاف فتاة من المدينة الجامعية لطالبات فرع جامعة الأزهر في أسيوط (قرابة 320 كيلومتر جنوب القاهرة) واغتصابها ووفاتها.

أخبار ذات صلة

جامعة الأزهر تصدر قرارها النهائي بشأن "طالبة فيديو الحضن"

 وقال مصدر أمني إنه إثر انتشار هذه الادعاءات قامت الطالبات داخل المدينة الجامعية، التي كانت تقيم بها الفتاة بتظاهرات احتجاجية ليل الأحد الاثنين.

وفي بيان نشر على موقعه الرسمي، نفى الأزهر "الإشاعة" المتعلقة بـ"اختطاف واغتصاب طالبة بالمدينة الجامعية للطالبات، بجامعة الأزهر في أسيوط".