وكالات - أبوظبي

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، أن طائراته قصفت مواقع لحركة حماس في قطاع غزة ردّاً على عبوات ناسفة ألقاها فلسطينيون في اتجاه السياج الحدودي الفاصل بين إسرائيل والقطاع.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحماس في القطاع الأحد وفاة شاب فلسطيني متأثراً بجروح أصيب بها الجمعة.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إنّ فلسطينيين في غزة ألقوا عدداً من العبوات الناسفة في اتجاه السياج الحدودي مع إسرائيل، تسبّبت إحداها بإطلاق صافرات الإنذار في جنوب الدولة العبرية في وقت متأخر من ليل السبت.

وأضاف البيان أنّ "طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي استهدفت موقعين تابعين لحماس جنوب قطاع غزة، ردا على إلقاء عدة عبوات ناسفة انفجرت لاحقا خلال أعمال شغب بالقرب من السياج الحدودي مع إسرائيل مساء" السبت.

ومساء الأحد نشر الجيش الإٍسرائيلي بياناً ثانياً قال فيه إنّه نفّذ ضربة على موقع عسكري لحماس في غزة ردّاً على استمرار إطلاق بالونات محمّلة بمتفجرات من القطاع باتجاه الأجواء الإسرائيلية.

وبحسب مصدر طبي في القطاع فقد أصيب فلسطيني بجروح في هذه الضربة.

أخبار ذات صلة

حماس والحوثي وحزب الله.. ثالوث الانقلابات و"تجارة المقاومة"

وكان الناطق باسم وزارة الصحة في القطاع أفاد بمقتل الشاب حبيب المصري (24 عاما) "متأثرا بإصابة مباشرة في الصدر" خلال مواجهات وقعت الجمعة على حدود قطاع غزة.

وبذلك، يرتفع إلى ثلاثة عدد الفلسطينيين الذين قتلوا الجمعة بنيران إسرائيلية في اشتباكات على الحدود مع إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي شن السبت غارتين جويتين على قطاع غزة، ردا على إطلاق بالونات مفخخة في اتجاه إسرائيل بحسب ما أورد.

وقتل ما لا يقل عن 258 فلسطينيا بنيران إسرائيلية في غزة منذ أن بدأت الاحتجاجات الأسبوعية على الحدود قبل نحو عام.