سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دعا السفير السعودي لدى الأمم المتحدة في جنيف، عبدالعزيز الواصل، الخميس، مجلس حقوق الإنسان الدولي، إلى اتخاذ "تدابير حازمة وجادة لإسكات أصوات التطرف التي تنشر ثقافة الكراهية والعنف".

جاء ذلك في بيان أدلى به الواصل نيابة عن 44 دولة تعليقا على الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا، الذي أودى بحياة 50 شخصا.

وعبر البيان عن "الانزعاج الشديد" للموقعين عليه، من سلسلة الحوادث العنصرية المتتالية ضد الأقليات والمهاجرين في بعض البلدان.

أخبار ذات صلة

غدا.. نيوزيلندا "ترتدي الحجاب" تضامنا مع المسلمين

وقال البيان إن "بعض الدول لا تزال تواجه تحديات كبيرة في مساعيها لتجريم مثل هذا السلوك في أراضيها، في حين تبرر دول أخرى خطاب الكراهية وثقافة التفوق العنصري، حتى في برلماناتها، كرمز لحرية الرأي والتعبير المضمونة".

وتابع: "وهذا في الواقع رمز للطريقة التي يتم بها تعزيز الاتجاهات العنصرية ضد الأقليات والأعراق والمهاجرين في هذه البلدان".