سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أطلقت ميليشيات الحوثي الإيرانية، الثلاثاء، عددا من صواريخ الكاتيوشا، مستهدفة مقر الفريق الحكومة في لجنة إعادة الانتشار بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وفق ما أورد مراسلنا.

وذكرت مصادر في اللجنة أن القصف الحوثي لم يسفر عن وقوع إصابات، حيث يعد أحدث خروقات الحوثيين المستمرة ضد قرار وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه مع الحكومة الشرعية اليمنية برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي في السويد.

وسجلت خلال الساعات الماضية خروق لوقف إطلاق النار جنوبي وشرقي مدينة الحديدة، كما تبادل المتمردون وقوات المقاومة المشتركة القصف في محيط منطقة الكيلو 16.

أخبار ذات صلة

الحوثيون يحشدون لهجوم على الحديدة
اليمن.. خروق حوثية والمقاومة المشتركة تفجر الألغام

وتواصل ميلشيات الحوثي حشد المقاتلين للدفع بهم إلى الحديدة، عقب تعثر تنفيد اتفاق السويد والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة وبعثتها في اليمن لإنقاذ الاتفاق إثر رفض الحوثيين الانسحاب من ميناء الصليف ورأس عيسى كما كان مقررا نهاية الشهر الماضي.

وقالت مصادر يمنية إن المتمردين يكثفون استعدادهم لخوض معركة في الحديدة بعد الاتهامات، التي وجهت لها بالتنصل من التزامات الاتفاق، الذي نص على انسحاب الميليشيات من مدينة الحديدة وموانئها.