وكالات - أبوظبي

دان مبعوث للأمم المتحدة الأحد حركة حماس، موجها الاتهام إلى القوات الأمنية التابعة لها بقمع الاحتجاجات السلمية بشكل عنيف في قطاع غزة.

ومنذ الخميس تظاهر مئات الفلسطينيين في عدة مواقع في القطاع احتجاجا على غلاء المعيشة.

أخبار ذات صلة

مقتل جندي إسرائيلي بهجوم في مستوطنة بالضفة

ولجأت القوات الأمنية التابعة لحماس، إلى العنف لتفريق المتظاهرين، كما اعتقلت العشرات وبينهم صحفيون وناشطون في مجال حقوق الإنسان، وفق منظمات حقوقية.

وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، في بيان: "أدين بشدة حملة الاعتقالات والعنف التي استخدمتها قوات الأمن التابعة لحركة حماس ضد المتظاهرين، بمن فيهم النساء والأطفال، في غزة خلال الأيام الثلاثة الماضية".

أخبار ذات صلة

فلسطيني يشعل النار بنفسه في غزة

وأضاف: "أشعر بالقلق بشكل خاص من الضرب الوحشي للصحفيين والموظفين في اللجنة المستقلة لحقوق الإنسان ومداهمة المنازل".

وأشار الى أن "أهالي غزة الذين طالت معاناتهم احتجوا على الوضع الاقتصادي المؤلم، وطالبوا بتحسين نوعية الحياة في القطاع. هذا حقهم في الاحتجاج بدون خوف من الانتقام".

وحماس التي تسيطر على غزة منذ إبعاد منافستها حركة فتح عام 2007، لم تعلق بعد على اتهامات ملادينوف.