وكالات - أبوظبي

بعث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ببرقيتي تعزية ومواساة للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش.

وقال الملك سلمان في البرقية: علمنا بنبأ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بكل شدة هذا العمل الإجرامي المشين، لنعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب نيوزيلندا الصديق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا عن أحر التعازي وصادق المواساة".

وأضاف:"مؤكدين مساندتنا لبلادكم الصديق في هذا العمل الإرهابي الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، سائلين المولى سبحانه أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

أخبار ذات صلة

من هو نجم يوتيوب الذي "وُرط" في هجوم نيوزيلندا؟
سيناتور أسترالي يبرر "مذبحة المسجدين" في نيوزيلندا
نيوزيلندا بعد الجمعة السوداء.. صدمة في "بلد الأمن والأمان"
عرب بين ضحايا الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

وبدوره، قال الأمير محمد بن سلمان في برقيته: "بلغني خبر الهجوم الإرهابي وإنني إذ أعبر لفخامتكم عن تنديدي واستنكاري لهذا العمل الجبان الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، لأقدم أحر التعازي وصادق المواساة لفخامتكم ولشعبكم الصديق، سائلاً المولى القدير أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل".

وأسفر إطلاق نار جماعي استهدف مسجدين مليئين بالمصلين، كانوا يؤدون صلاة الجمعة، عن مقتل 49 شخصا على الأقل، فيما اعتبرته رئيسة وزراء البلاد "بأحد أحلك أيام نيوزيلندا".

وأظهر تسجيل مصور يبدو أن مطلق النار بثه حيا، الهجوم بتفاصيله المرعبة، وفيه يقضي المسلح أكثر من دقيقتين داخل مسجد "النور"، وهو يطلق النار على المصلين الفزعين مرة بعد أخرى، وأحيانا يعيد إطلاق النار على أشخاص أطلق عليهم النار من قبل.