وكالات - أبوظبي

قضت محكمة فرنسية بالسجن على رجل فرنسي من أصول جزائرية بالسجن 16 عاما بعدما أدين بالانضمام إلى تنظيم القاعدة في سوريا.

وارتأت المحكمة أن المدان أحمد عيدوني (50 عاما) ناشط منذ زمن طويل في ارتكاب أعمال إرهابية

وكان قد حكم على عيدوني بالسجن سبع سنوات في عام 2004 لإدانته بتجنيد مقاتلين أجانب للقتال في أفغانستان والسفر إلى البوسنة للالتحاق بمعسكرات لتدريب المتطرفين.

وقد حوكم عيدوني مع اعتبار عودته لارتكاب نفس الجريمة وهو ما يفسر الحكم عليه بالعقوبة القاسية، بحسب ما ذكرت وكالة "كونا".

أخبار ذات صلة

الأردن يصدر أحكاما بالسجن ضد "متورطين" في الإرهاب

يذكر أن أكثر من 10 آلاف مواطن فرنسي غادروا بلادهم للانضمام إلى ما يسمى تنظيم داعش والجماعات المتطرفة في العراق وسوريا فيما يعتقد أن نحو 300 فرنسي قتلوا في ساحات المعارك ضد الجماعات المتطرفة في البلدين.