سكاي نيوز عربية - أبوظبي

كشف أساقفة المغرب، في ندوة صحفية نظموها الثلاثاء في مدينة الدار البيضاء، تفاصيل برنامج الزيارة، التي سيقوم بها البابا فرنسيس إلى المغرب أواخر شهر مارس الجاري.

ووفق ما ذكر موقع "هسبريس" المغربي، فإن الزيارة، التي اختير لها شعار "خادم الأمل"، تهدف إلى تطوير الحوار بين الأديان وتعزيز التفاهم المتبادل بين مؤمني الديانتين وترسيخ قيم السلام والتسامح.

وستمتد زيارة البابا فرنسيس إلى المغرب يومين، من 30 إلى 31 مارس.

ومن المرتقب أن يستقبل الملك محمد السادس البابا فرانسيس بمطار الرباط - سلا، ثم سيرافقه سيرا على الأقدام إلى القاعة الشرفية بالمطار، حيث سيُقدّم له الحليب والتمر "وفق التقاليد المغربية".

ويضم برنامج الزيارة لقاء بين البابا فرنسيس والعاهل المغربي، وبعده زيارة قبر الملكين الراحلين، محمد الخامس والحسن الثاني.

وقال أب كاتدرائية القدّيس بطرس بالرباط، دانييل نوريسات، خلال الندوة الصحفية، إن البابا سيزور معهد محمد السادس قصد اللقاء بمرشديه ومرشداته الدينيين، كما سيلتقي بأعضاء "كاريتاس"، وهي جمعية تقوم بالخدمة المدنية للكنيسة الكاثوليكية، وتشتغل مع المهاجرين.

أخبار ذات صلة

البابا فرنسيس يزور المغرب.. والفاتيكان يكشف عن الموعد
محطات عربية للبابا فرنسيس

كما ستعرف الزيارة خطابا للبابا وعشاء رسميا يتخلّله لقاء مع مسؤولين مغاربة، على أن يزور، الأحد، كاتدرائية القديس بطرس بالرباط للقاء القساوسة القاطنين بالمغرب.

وعشية 31 مارس، سيحيي البابا فرنسيس قداسا في ملعب مولاي عبد الله الرياضي بالعاصمة المغربية.

وستكون زيارة البابا فرانسيس إلى المغرب الثانية من نوعها، بعد الأولى التي قام بها البابا يوحنا بولس الثاني في صيف عام 1985، والتقى حينها الملك الراحل الحسن الثاني.