سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد البيان الختامي للدورة الـ46 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، السبت، الالتزام بالحفاظ على وحدة اليمن، ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية، مشددا على أن دخول قوات التحالف إلى اليمن جاء بناء على طلب رسمي من الحكومة الشرعية في اليمن.

ودان البيان، في ختام الاجتماع الذي عقد على مدى يومين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الممارسات الحوثية في اليمن، داعيا المجتمع الدولي لممارسة المزيد من الضغوط على الانقلابيين لتنفيذ اتفاق السويد.

كما دعا البيان طهران"للرد الإيجابي" على دعوة الإمارات للتوصل إلى حل سلمي لإنهاء احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث، وذلك عبر الحوار والمفاوضات المباشرة أو من خلال اللجوء إلى التحكيم الدولي. 

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، عبر المشاركون في الاجتماع عن رفضهم لاستمرار التدخلات الإقليمية في الأزمة السورية، والتي من شأنها تقويض الجهود الدولية لحل الأزمة السورية، معبرين عن قلقهم من تصاعد وتيرة العنف وتداعيات ذلم على الأوضاع الإنسانية وسلامة المدنيين.

أخبار ذات صلة

الإمارات تدعو للتعامل "بشكل حاسم" مع جهات دعم الإرهاب
وزير خارجية البحرين: إيران تمارس إرهاب دولة.. وقطر لم تتغير

كما أكد البيان في الختام على مركزية القضية الفلسطينية، مدينا الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، ورفض أي تغيير بالقوة لطابع مدينة القدس الشرقية أو تركيبتها الديمغرافية، أو أية خطوات تعسفية تؤدي إلى تقويض الجهود الدولية للوصول إلى حل الدولتين وتحقيق السلام.

وأشاد أيضا بالمبادرة الإماراتية التاريخية في عقد لقاء الأخوة الإنسانية في أبوظبي فبراير الماضي، والذي تمخض عنه توقيع الوثيقة التاريخي في 4 فبراير الماضي، إلى جانب اعتبار 2019 عاما للتسامح.