سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أحالت السلطات السودانية نحو 870 شخصا لمحاكم الطوائ، بعد إعلان تشكيل نيابات ومحاكم في أنحاء البلاد. بحسب ما أفاد مراسلنا.

يأتي القرار بعد إعلان الرئيس عمر البشير عن سلطات واسعة جديدة للشرطة بهدف التصدي للاحتجاجات المستمرة منذ أشهر، وفقا لوكالة السودان للأنباء.

وكشف التحالف الديمقراطى للمحامين، أن السلطات حولت مئات المواطنين إلى محاكم بتهمة المشاركة في التظاهرات بمدن العاصمة الثلاث الخرطوم وأمدرمان وبحري.

وقال بيان التحالف، إن ٤٠٠ أحيلوا إلى محكمة الطوارئ بمدينة أمدرمان، و٧٠ لمحاكم بحرى، وعدد ٤٠٠ لمحاكم الخرطوم، وأن عددا من المحامين دافعوا عنهم، ما أدى إلى شطب عدد كبير من البلاغات.

وأضاف، أنه تمت إدانة العشرات وتوقيع عقوبات مالية ضدهم، والحكم بالسجن البديل في حالة عدم دفع الغرامة، فيما تم الحكم بالسجن لمدد تتراوح بين الشهر والأسبوعين ضد عدد من المواطنين.

وأشار البيان إلى أن المحاكمات استمرت حتى الساعة التاسعة مساء الخميس 28 فبراير.

أخبار ذات صلة

السودان يشكل محاكم طوارئ ويجري تعديلات في صفوف الجيش