سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، الخميس، أن حكومة الوفاق الليبية والجيش الوطني الليبي، اتفقا على "إنهاء المرحلة الانتقالية" في ليبيا، "من خلال انتخابات عامة".

وأشارت بعثة الأمم المتحدة إلى أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، اتفقا على إجراء انتخابات عامة، خلال اجتماع عقداه في أبوظبي.

أخبار ذات صلة

الجيش الليبي يستعيد تراغن ويؤكد: عملياتنا في الجنوب لم تنته

وقالت البعثة، في تغريدة على موقع "تويتر": "بدعوة من الممثل الخاص غسان سلامة، وبحضوره، عقد يوم أمس اجتماع في أبو ظبي حضره رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر“.

أخبار ذات صلة

"كنوز ليبيا" تتعرض للسرقة والتدمير والتشويه

وأضافت: "اتفق الطرفان على ضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية من خلال انتخابات عامة، والعمل من أجل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها".

وتغرق ليبيا في الفوضى منذ إطاحة الزعيم الليبي معمر القذافي في 2011، حيث تنتشر مجموعات مسلحة نافذة في مناطق عدة.

ويعود آخر اجتماع بين السراج وحفتر إلى نهاية مايو من العام الماضي في باريس، حيث تم الاتفاق على تنظيم انتخابات دون جدول محدد أو تعهد واضح من الجانبين.