سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تقدم الجيش الوطني الليبي إلى بلدة تراغن جنوب غربي البلاد، وبسط سيطرته عليها وسط ترحيب من سكانها، في أحدث تطور للعملية العسكرية التي يشنها في المناطق الجنوبية.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي العميد أحمد المسماري في مؤتمر صحفي، الأربعاء، إن الجيش الليبي سلم جميع المناطق التي طرد منها التنظيمات الإرهابية في الجنوب إلى جهات محلية شرعية.

أخبار ذات صلة

حقل الفيل النفطي في قبضة الجيش الليبي

وأكد المسماري أن العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في الجنوب الليبي لم تنته بعد، لكنه أشار إلى أن الاستقرار بدأ بالعودة إلى مناطق الجنوب الليبي.

وأضاف المتحدث العسكري: "نسعى لفرض هيبة الدولة على مناطق الجنوب الليبي".

أخبار ذات صلة

الجيش الليبي يبسط سيطرته على "مرزق".. ويطارد الإرهابيين

يذكر أن بلدة تراغن تقع شرق مدينة مرزق بحوالي 45 كيلو مترا، وغرب منطقة أم الأرانب بحوالي 40 كيلومتر، وجنوبي مدينة سبها بنحو 140 كيلومتر.

وكان الجيش الليبي قد أعلن قبل أسابيع، بدء عملية عسكرية واسعة لدحر "الجماعات الإرهابية والإجرامية والعصابات العابرة للحدود" جنوبي ليبيا الغني بالنفط.