سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفادت مصادر فلسطينية، الأحد، أن إسرائيل قررت إبعاد رئيس مجلس الأوقاف الأعلى في القدس، الشيخ عبد العظيم سلهب، عن المسجد الأقصى لمدة 7 أيام، وذلك بعد أن اعتقلته.

وكانت مصادر محلية قد ذكرت أن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت الشيخ عبد العظيم سلهب، من منزله.

وقال وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية، عدنان الحسيني، إن "اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس الأوقاف ستكون له تداعياته لما يمثله"، وفق ما ذكرت رويترز.

وأضاف: "يبدو أنه لم يرق لإسرائيل ما جرى يوم الجمعة من افتتاح مصلى باب الرحمة، رغم أن العملية جرت بهدوء تام". وأظهرت لقطات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي عملية الاعتقال.

أخبار ذات صلة

الفلسطينيون يفتحون "باب الرحمة" بالأقصى

وتأتي عملية الاعتقال بعد يومين من فتح مجلس الأوقاف الأعلى في القدس لباب مصلى مجلس الرحمة المغلق بقرار من الشرطة الإسرائيلية منذ عام 2003.

وأصدرت الشرطة الإسرائيلية الليلة الماضية بيانا قالت فيه إنها ستعتقل كل من شارك في خرق قرار حظر فتح مصلى باب الرحمة.