سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعاد شبان فلسطينيون، فتح باب الرحمة المغلق في القدس بأمر من محكمة إسرائيلية منذ عام 2003، بذريعة استعماله مقرا لجمعيات داعمة للإرهاب.

ودخل الشبان المقدسيون القاعة المغلقة منذ سنوات بعد فتح باب الرحمة وأقاموا صلاة الجمعة داخلها، معلنين "تحرير المنطقة" وإعادتها إلى ما كانت عليه في السابق.

وفي الخليل، اندلعت اشتباكات بين شبان فلسطينيين وقوات الجيش الإسرائيلي التي حاولت تفريق مسيرة حاشدة خرجت لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لمذبحة الحرم الإبراهيمي، التي أدت إلى مقتل 29 مصليا وإصابة 150 آخرين.

أخبار ذات صلة

جرحى واعتقالات في اقتحام إسرائيلي للأقصى

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على المشاركين، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.