سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تسلمت السلطات الأمنية العراقية 150 مسلحا من تنظيم داعش، كانوا معتقلين في سوريا، وفق ما أكد مصدر عشائري في العراق، الخميس.

وأعلن الحشد العشائري أن السلطات الأمنية تسلمت أفرادا من داعش كانوا في سوريا. وذكرت مصادر أن ن مسلحي داعش هؤلاء كانوا معتقلين في سجون شرقي سوريا.

وأكد المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، لوكالة فرانس برس، أن القوات الأمنية العراقية استلمت من قوات سوريا الديمقراطية المسلحين الذين كانوا يقاتلون في صفوف داعش في سوريا.

وأضاف رسول أن "هؤلاء كانوا يقاتلون في العراق، وبعد انتهاء المعارك انتقلوا إلى سوريا، وخلال المعارك الأخيرة اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية"، التي تنسق مع الجانب العراقي، بحسب قوله.

ونقلت مواقع إخبارية عراقية عن مصدر في الحشد العشائري في الأنبار قوله، الخميس، إن قوات سوريا الديمقراطية سلمت عشرات الأفراد من داعش للعراق، مشيرا إلى أن هؤلاء كانوا قد وقعوا أسرى خلال المعارك في بلدة الباغور في دير الزور شرقي سوريا.

وذكرت أن القيادي في الحشد العشائري في الأنبار، قطري سمرمد العبيدي، قال في تصريح صحفي، إن قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة في الجيش العراقي، تسلمت من قوات سوريا الديمقراطية، 150 شخصا من داعش، مشيرا إلى أن من بينهم 22 قياديا في التنظيم الإرهابي.

ويأتي هذا بعد أيام على معلومات أفادت بأن رتلا من الشاحنات على متنه قرابة 240 مسلحا من داعش خرج بحماية مركبة هامر أميركية وسيارة دفع رباعي على متنها رشاشات ثقيلة من آخر جيوب داعش في سوريا.

أخبار ذات صلة

"هجوم الحسم" ضد داعش شرقي سوريا رهن بإجلاء المدنيين
شاحنات تنقل مدنيين من آخر معقل لداعش في سوريا 

 وكان تقرير صادر عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قد ذكر أن 240 مسلحا من داعش استسلموا لقوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف شرقي الفرات.

وكان المرصد قد قال مساء الأربعاء، إنه رصد خروج 40 شاحنه عراقية من سوريا باتجاه الأراضي العراقية، مشيرا إلى أنها كانت تحمل لوحة "أربيل – العراق".

وأوضح المرصد أن الشاحنات خرجت عند الساعة 10:30 مساء بتوقيت دمشق وأن بعض الشاحنات كانت مغطاة بشكل كامل، في حين كانت شاحنات أخرى تنقل على متنها مركبات هامر.