محمد الزهار - القاهرة - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية مصرية، الأربعاء، أن قوات مكافحة الإرهاب بشمال سيناء استهدفت 7 بؤر إرهابية في إطار عمليات ملاحقة العناصر المسلحة.

وأوضح المتحدث العسكري المصري، العقيد تامر الرفاعي، أن العملية أسفرت عن مقتل 8 عناصر إرهابية وتدمير عربتين مفخختين.

وأضاف المتحدث العسكري المصري أن معلومات استخباراتية عن هذه الأوكار توافرت خلال عمليات رصد وتتبع باقي العناصر الإرهابية، التي اشتركت في العملية الأخيرة التي استهدفت حاجزا أمنيا بمدينة العريش.

وأوضح أن قوات مكافحة الإرهاب قامت باستهدافهم، ما أسفر عن مصرع الإرهابيين، الذى كانوا يتحصنون في 7 أوكار تم تدميرها وكانت تستخدم في الاختباء ومراقبة القوات وتنفيذ العمليات الإرهابية وبداخلهم كميات من الأسلحة والذخائر ومواد الإعاشة خاصة العناصر الإرهابية، بالإضافة إلى كميات كبيرة من المواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة وتدمير 2 عربة مفخخة تم تجهيزها لاستهداف القوات.

وأشار إلى أن القوات المسلحة تقوم بتنفيذ مهامها بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والقضاء على العناصر الإرهابية.

وتأتي مداهمة البؤر الإرهابية بعد إعلان الشرطة المصرية، الثلاثاء، مقتل 16 إرهابيا في مواجهات خلال مداهمة وكرين في العريش شمالي سيناء.

وأوضحت المصادر أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني عن البؤرتين، اللتين تختبئ فيهما مجموعة من الإرهابيين خططوا لتنفيذ سلسلة من العمليات ضد المنشآت الهامة والحيوية وشخصيات هامة بنطاق مدينة العريش.

والسبت الماضي، أعلن الجيش المصري مقتل 7 متشددين، بينما قتل 15 عسكريا، بينهم ضابط، في هجوم إرهابي استهدف نقطة تفتيش في شمال سيناء.

أخبار ذات صلة

"ضربة" للإرهاب في سيناء.. مقتل 16 إرهابيا خلال مداهمات

وشهدت مصر خلال السنوات الأخيرة هجمات نفذتها حركات متشددة استهدفت بصورة أساسية قوات الجيش والشرطة، أسفرت عن مقتل المئات من عناصر الأمن.

ومنذ فبراير 2018، أطلقت السلطات حملة واسعة أُطلق عليها "سيناء 2018" للقضاء على تنظيم داعش المتواجد في شمال سيناء.

وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل أكثر من 550 من الإرهابيين ونحو 40 عسكريا، بحسب الأرقام التي أعلنها الجيش المصري.