سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال وزير الداخلية السوداني، أحمد بلال، الثلاثاء، إن الشرطة ستكون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بأمن الوطن ويعرض أرواح وممتلكات المواطنين للخطر.

وأوضح الوزير في كلمة له أثناء تخريج دفعة من كلية علوم الشرطة والقانون، أن الاحتجاجات التي تشهدها البلاد كانت مطالبها مشروعة بتحسين الأوضاع.

وأضاف "إلا أن هناك أياد خفية غيرت من مسارها بعيدا وطالبت برحيل النظام بوسائل غير مشروعة".

أخبار ذات صلة

السودان.. ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات

وأكد الوزير السوداني أن "الشرطة ستظل العين الساهرة واليد الأمينة وأنها ستحافظ على أمن وسلامة الوطن بالغالي والنفس".

 وأشاد بلال بجهود كلية علوم الشرطة والقانون التي ظلت شامخة تدرب وتؤهل وتخرج الضباط وتعمل على بناء القدرات وتبادل الخبرات، شاكرا الشعب السوداني على وعيه وصبره على الظروف التي يمر بها، وفقا لوكالة الأنباء السودانية "سونا".