محمد الزهار - القاهرة - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية مصرية، الثلاثاء، أن 16 إرهابيا قتلوا في مواجهات مع الشرطة خلال مداهمة وكرين في العريش شمالي سيناء.

وأوضحت المصادر أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني عن البؤرتين، اللتين تختبئ فيهما مجموعة من الإرهابيين خططوا لتنفيذ سلسلة من العمليات ضد المنشآت الهامة والحيوية وشخصيات هامة بنطاق مدينة العريش.

وخلال مداهمة البؤرة الأولى في أحد المنازل المهجورة في حي العبيدات، في دائرة قسم شرطة ثالث العريش، بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران بكثافة على قوات الشرطة وتم التعامل معها، مما أسفر عن مصرع 10 من المسلحين.

وبمداهمة البؤرة الثانية في أحد المنازل تحت الإنشاء بمنطقة أبو عيطة، في دائرة قسم شرطة ثالث العريش، تم تبادل لإطلاق النيران بين العناصر الإرهابية والقوات، مما أسفر عن مصرع 6 منهم، والعثور بحوزتهم على عدد من الأسلحة النارية والذخائر والعبوات والأحزمة الناسفة.

أخبار ذات صلة

داعش يتبنى مسؤولية "هجوم شمال سيناء"
مصر.. مقتل 7 إرهابيين بإحباط عملية إرهابية في سيناء

 ويأتي ذلك بعد إعلان الجيش المصري القضاء على 7 متشددين، السبت، بينما قتل 15 عسكريا، بينهم ضابط، في هجوم إرهابي استهدف نقطة تفتيش في شمال سيناء.

وشهدت مصر خلال السنوات الأخيرة هجمات نفذتها حركات متشددة استهدفت بصورة أساسية قوات الجيش والشرطة، وأسفرت عن مقتل المئات من عناصر الأمن.

ومنذ فبراير 2018، أطلقت السلطات حملة واسعة أُطلق عليها "سيناء 2018" للقضاء على تنظيم داعش المتواجد في شمال سيناء.

وأسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل أكثر من 550 من الإرهابيين ونحو 40 عسكريا، بحسب الأرقام التي أعلنها الجيش المصري.