سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وصل مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث إلى العاصمة صنعاء في زيارة مفاجئة لم يتم الإعلان عنها مسبقاً.

وتعد هذه الزيارة الثانية خلال أسبوع واحد وتسبق جلسة مجلس الأمن الدولي التي ينتظر أن يقدم إحاطته فيها حول ما تم من اجراءات بتنفيذ اتفاق السويد.

أخبار ذات صلة

بعد الموافقة.. الحوثيون يرفضون مقترح لوليسغارد بشأن الحديدة

وكان مراسلنا في اليمن قال بأن مليشبات الحوثي تراجعت عن موافقتها السابقة بمقرحات رئيس لجنة إعادة الانتشار الجنرال مايكل لوليسغادر، وذلك بعدما أعطت موافقتها حول المقترح الخاص بفتح الممرات الآمنة ونشر قوات دولية في مدينة الحديدة لتتمكن الأمم المتحدة من الوصول إلى صوامع الغلال في المدينة.

ويفرض الحوثيين حصاراً على مباني مطاحن البحر الأحمر التي تحتوي على مخزونات من الحبوب تكفي لسد احتياجات أكثر من 3 مليون من المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وكان اتفاق السويد الذي أبرم بأشراف الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي تضمن ضرورة انسحاب الحوثيين من الموانئ الثلاثة الحديدة والصليف وراس عيسى إلا أن مليشيات الحوثي رفضت تنفيذ الاتفاق.