سمير عمر- القاهرة - سكاي نيوز عربية

كشفت مصادر قانونية في مصر عن بدء إجراءات الإفراج عن مئتين وخمسة عشر شخصا ن بينهم المصور الصحفي محمود شوكان متهمين في قضايا تتعلق بفض اعتصام رابعة العدوية في اغسطس 2015، وذلك بعد قضائهم فترة عقوبة السجن لمدة خمس سنوات المقضي بها في قضية فض اعتصام رابعة العدوية وكذلك عقوبة " الإكراه البدني" التي استمرت ستة أشهر.

وقال محامي عدد من المقرر الإفراج عنهم خالد المصري إن الإجراءات تقضي بخروج المتهمين من محبسهم في سجن طرة ثم يتم تحويلهم لمراكز الترحيلات في محافظاتهم وبعدها إلى أقسام الشرطة التابع لها كل واحد منهم وأخيرا الإفراج النهائي متوقعا أن تنتهي تلك الإجراءات الأحد.

أخبار ذات صلة

مصر.. المؤبد لمرشد الإخوان بقضية "أحداث المنيا"

وكانت النيابة العامة في مصر قد وقعت على المتهمين عقوبة الإكراه البدني لمدة ستة أشهر بدءا من السادس عشر من شهر أغسطس الماضي لعدم سداد المتهمين المصاريف الجنائية والتعويضات المقضي بها في حكم محكمة الجنايات والذي نص على إلزام المتهمين برد قيمة الأشياء التي خربوها وبالمصاريف الجنائية.

ومن المقرر وفقا لمصادر قانونية أن يواجه المفرج عنهم عقب خروجهم من السجن ثلاث عقوبات أخرى وقعت عليهم بحسب حكم محكمة الجنايات وهي عزل من يعمل منهم في وظيفة حكومية،  منعهم من إدارة أموالهم والوضع تحت المراقبة الشرطية لمدة خمس سنوات مقبلة.