سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، إنه سيصدر إعلانا بشأن سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة المقبلة، في الوقت الذي يترقب الحلفاء الأوروبيون وروسيا كيفية تنفيذه للقرار الذي اتخذه في ديسمبر، لسحب القوات الأميركية من البلاد.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض: "لدينا الكثير من الإعلانات العظيمة التي لها علاقة بسوريا ونجاحنا في القضاء على الخلافة، والتي سيتم الإعلان عنها خلال الأربع والعشرين ساعة القادمة".

وكان إعلان الرئيس الأميركي سحب قوات بلاده من سوريا قد باغت الحلفاء، خاصة قوات سوريا الديمقراطية، التي كانت من بين أكثر القوى فاعلية على الأرض في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.

أخبار ذات صلة

روسيا وتركيا وإيران: انسحاب أميركا من سوريا "خطوة إيجابية"
أميركا: داعش سيفقد أراضيه في سوريا قبل انسحابنا
أكراد سوريا يحذرون من "خطر داهم" بعد الانسحاب الأميركي
واشنطن تحذر دمشق من استخدام "الكيماوي" بعد الانسحاب

وقال ترامب، آنذاك، إن الولايات المتحدة "هزمت تنظيم داعش في سوريا"، مشيرا إلى أن "ذلك الهدف كان المبرر الوحيد الذي جعله يحتفظ بقوات أميركية هناك".

من جانبها، اعتبرت قوات سوريا الديمقراطية القرار الأميركي "طعنة في الظهر وخيانة لدماء آلاف المقاتلين".

ويحذر مجلس الشيوخ الأميركي، الذي يقوده الجمهوريون، من أن "الانسحاب السريع" دون "بذل جهود فعالة لضمان المكاسب، يمكن أن يزعزع استقرار المنطقة ويخلق فراغا يمكن أن تشغله إيران أو روسيا".