نايف المشاقبة - عمان - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام في الأردن، جمانة غنيمات، الجمعة، أن السلطات المختصة عثرت على مواد متفجرة، مطابقة لما استخدمته خلية إرهابية قبل 6 أشهر.

وجاء إعلان الناطقة الرسمية باسم الحكومة بعد يوم من مقتل 3 من عناصر الأمن الأردني ومزارع في انفجار لغمين قديمين في محافظة البلقاء، شمال غربي عمان، كما أصيب 7 من عناصر الأمن.

وأوضحت غنيمات، وفق ما أورد مراسلنا، أن الفرق الأمنية المختصة، التي تقوم بمسح وتمشيط منطقة وادي الأزرق، حيث وقع انفجارا الخميس، عثرت على مواد متفجرة محلية الصنع مدفونة في الأرض.

وأكدت أن هذه المواد المتفجرة المدفونة مطابقة لنوعية المواد، التي استخدمت من قبل الخلية الإرهابية المنفذة لعملية الفحيص الإرهابية في أغسطس الماضي.

وأكدت جمانة غنيمات أن الفرق الأمنية دمرت المتفجرات في الموقع، مؤكدة أن عمليات المسح والتمشيط في المنطقة لا تزال جارية.

أخبار ذات صلة

محكمة أمن الدولة بالأردن تصدر أحكاما في اعتداء الكرك
"الأشغال الشاقة" لمتهمين بتخطيط هجمات إرهابية في الأردن
الأردن يعرض اعترافات خطيرة لخلية "السلط"
الداخلية الأردنية: "إرهابيو السلط" يحملون فكر داعش

وشهدت السلط في أغسطس الماضي اشتباكات بين رجال الأمن ومسلحين أدت إلى مقتل 4 من رجال الأمن و3 إرهابيين.

ووقعت الاشتباكات أثناء مداهمة مبنى في السلط، حيث تحصنت بداخله إرهابيون متورطون في انفجار عبوة ناسفة، وضعت قبل أيام أسفل سيارة دورية أمنية في منطقة الفحيص.

وأدى الهجوم حينها على الدورية المكلفة حماية مهرجان الفحيص الفني إلى مقتل رجل أمن وإصابة 6 آخرين.