أحمد عطا - وارسو - سكاي نيوز عربية

قال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، إن إيران هي من تحرض ميليشيات الحوثي الموالية لها على التصعيد العسكري في الحديدة، وخرق الاتفاقات التي تم التوصل لها في السويد في ديسمبر الماضي.

وقال اليماني في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية"، على هامش مؤتمر وارسو للأمن والسلام في الشرق الأوسط، الخميس: "اليوم إيران هي من تحرض الطرف الانقلابي على زيادة التحشيد العسكري في منطقة البحر الأحمر والحديدة، وعلى زيادة التواجد العسكري، والرغبة على عدم الانخراط الفعلي لتنفيذ مخرجات ستوكهولم".

أخبار ذات صلة

الجبير: 60 دولة أبدت التزامها بمنع إيران من زعزعة المنطقة

وأضاف: "مخرجات ستوكهولم هي كما تعرفون، بنيت على أساس أن الطرف الانقلابي سينسحب من الحديدة، وتعود سلطات الحكومة الشرعية تدريجيا لإدارة تلك المناطق".

أخبار ذات صلة

حملة إيرانية على "تويتر": "وارسو.. قولي لا للملالي"

 وأكد اليماني أن الحكومة الشرعية لم تتمكن حتى الآن من تنفيذ ما جاء في اتفاقية ستوكهولم من قرارات لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وتحويل الحديدة إلى منصة لوصول المساعدات الإنسانية لكل الشعب اليمني.