سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الخميس، أن المشاركين في مؤتمر وارسو اتفقوا على أن إيران تشكل "أكبر تهديد" في الشرق الأوسط.

وقال بنس إن النظام الإيراني "أكبر ممول للإرهاب في العالم"، ويمثل أكبر تهديد للسلم والأمن في الشرق الأوسط.

ودعا نائب الرئيس الأميركي "الحلفاء الأوروبيين إلى الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران"، قائلا إن النظام في طهران يواصل سعيه للحصول على أسلحة دمار "ولن نسمح له بذلك".

وأضاف بنس أن ميليشيات الحوثي في اليمن تنشر "الفوضى في المنطقة باستخدام الصواريخ الإيرانية"، مؤكدا أن النظام الإيراني يسلح الميليشيات في المنطقة ويقمع حرية شعبه.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا عند افتتاح مؤتمر وارسو، الذي شاركت فيه أكثر من 60 دولة، إلى "عهد جديد من التعاون" في مواجهة التحديات بالشرق الأوسط، وقال إنه ليس بوسع أي دولة أن تبقى على الحياد.

أخبار ذات صلة

حملة إيرانية على "تويتر": "وارسو.. قولي لا للملالي"
وارسو: موقفنا واضح إزاء تهديدات الشرق الأوسط ومن بينها إيران

وقال إن الولايات المتحدة "تسعى الولايات المتحدة لعهد جديد من التعاون بين كل بلداننا بشأن كيفية مواجهة هذه القضايا".

وأكد على الحاجة إلى خطوات عملية لحل المشكلات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، واعتبر أن ليس بإمكان أي دولة أن تقف على الحياد في معالجة التحديات في تلك المنطقة.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن إيران تشكل "أكبر تهديد على السلام والأمن في الشرق الأوسط."

ووصف نتانياهو الجلسة الافتتاحية للمؤتمر "بنقطة التحول التاريخية." وأضاف "أعتقد أننا شهدنا بالأمس نقطة تحول تاريخية حيث التقى رئيس وزراء إسرائيلي عددا من وزراء خارجية دول عربية كبرى وكان بيننا وحدة كاملة ووضوحا تاما في فهم أن التهديد الرئيسي للسلام والأمن في الشرق الأوسط هو إيران والنظام الإيراني. "

وقال: "هناك تضامن ووحدة لا أذكر أنهما حدثا طوال حياتي. أعتقد أن هذا تغير هائل وينبئ بوضع جيد للشرق الأوسط، لأننا نستطيع أن نتحد ضد تهديد مشترك، ونتعاون للعمل وتشكيل مستقبل مشترك. أعتقد أن هذه فرصة محورية."