سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت الحكومة اليمنية، إن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، ارتكبت 1062 خرقا في الحديدة منذ سريان الهدنة في 18 ديسمبر الماضي، وحتى 6 فبراير الجاري.

وأدت تلك الخروقات إلى مقتل 72 مدنيا، وإصابة 469 آخرين بعضهم إصابته خطيرة، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وأكد مصدر عسكري في الحكومة الشرعية أن الخروقات الحوثية مستمرة بمختلف أنواع الأسلحة، وتستهدف منازل المواطنين والأماكن العامة ومواقع الجيش الوطني.

وقال المصدر: "قصفت الميليشيات الحوثية في الساعات الماضية المطاحن التي تستخدمها الأمم المتحدة مخازن لها، في تحد واضح واستهتار بالمجتمع الدولي".

أخبار ذات صلة

شلّ قدرات الحوثي الجوية.. ضربة جديدة في ذات الهدف
اليمن.. فشل التوصل لاتفاق بشأن الأسرى في اجتماعات عمّان

بالإضافة إلى ذلك، يعمل المتمردون بشكل مستمر على تعزيز مواقعهم الدفاعية، عن طريق زراعة الألغام وحفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية، حسب المصدر ذاته.

وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي تهدف من خلال تلك الخروقات، إلى استفزاز قوات الجيش الوطني وتحالف دعم الشرعية في اليمن، في تعمد واضح منها لإفشال اتفاق ستوكهولم.

ودعا المصدر مكتب المبعوث الدولي مارتن غريفيث إلى اتخاذ الخطوات اللازمة والجدية للضغط على ميليشيات الحوثي الانقلابية، للتوقف فورا عن هذه الانتهاكات والخروقات والالتزام بالاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة بشأن الحديدة.