سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قصفت طائرات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مواقع تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية، بعد محاصرة المتمردين مدنيين في محافظة حجة، شمال غربي صنعاء، وفق ما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية"، الجمعة.

وأوضحت المصادر أن القصف استهدف موقعا للمتمردين بمديرية كشر في محافظة حجة، بعد أن حاصرت ميليشيات الحوثي الإيرانية المدنيين من قبائل حجور في المديرية.

وكانت ميليشيات الحوثي الإيرانية قد كثفت قصفها المدفعي على مناطق مديرية حجور بمحافظة حجة، عقب أيام من اندلاع مواجهات بين قبائل حجور والمتمردين الحوثيين.

 وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي الإيرانية شنت قصفا عنيفا، مساء الخميس، على قرى حجور من مواقع مجاورة في بني جحاف والمؤيد في حجة.

وكان الحوثيون قد بدأوا قبل أيام هجوما عسكريا على مديرية حجور بمحافظة حجة، في محاولة لاقتحام المنطقة التي لم يسيطروا عليها منذ بداية انقلابهم على الحكومة الشرعية أواخر عام 2014.

وشنت ميليشيات الحوثي حملة اعتقالات طالت عددا من أبناء حجور القاطنين في صنعاء، في محاولة للحصول على معلومات عن قادة قبائل حجور الذين يواجهون المتمردين.

أخبار ذات صلة

مقتل 19 حوثيا في جبهتي حجة وصعدة
استجابة لنداء استغاثة.. التحالف العربي يستهدف الحوثيين بكشر

 قصف للمتمردين

وفي تطور آخر، أفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل أحد أفراد قوات المقاومة المشتركة وإصابة 15 آخرين في مدينة الحديدة غربي اليمن، بقصف مدفعي لميليشيات الحوثي الإيرانية.

ويأتي هذا القصف في إطار مواصلة المتمردين الحوثيين خرق اتفاق وقف إطلاق النار في المدينة الذي تم التوصل إليه أواخر ديسمبر الماضي بناء على اتفاق السويد.

وبحسب مصادر ميدانية، فإن القصف استهدف مواقع المقاومة في الأحياء الشرقية لمدينة الحديدة. وأصيب أحد أفراد المقاومة المشتركة، في شارع الخمسين بمدينة الحديدة برصاص قناصة الحوثي.

وقالت المصادر إن الانقلابيين واصلوا خرق وقف إطلاق النار في الجهة الشرقية من المدينة، بالتزامن مع خروق أخرى وقعت في منطقة الجاح جنوب الحديدة باستخدام الأسلحة الرشاشة والقذائف.

كما قصفت مليشيات الحوثي مواقع متفرقة لقوات ألوية العمالقة الموجودة في مديرية حيس بمحافظة الحديدة. وقالت مصادر ميدانية إن ميليشيات الحوثي الإيرانية قصفتها بمختلف أنواع الأسلحة والقذائف الصاروخية.

وتسببت قذائف الحوثيين في استمرار نزوح المدنيين من قرية الطائف ومناطق أخرى تابعة لمديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، بالإضافة إلى الألغام التي باتت تحاصر السكان.