وكالات - أبوظبي

أعلن الحليف الأبرز لحزب الرئيس الجزائري، عبدالعزيز بوتفليقة، الخميس، دعمه ترشح الرئيس لولاية خامسة في انتخابات أبريل المقبل.

وقال الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي رئيس الوزراء، أحمد أويحيى، خلال اجتماع للمجلس الوطني للحزب "إذا كان المستقبل يمثل للبعض التغيير، فالتجمع الوطني الديمقراطي يدعم الاستمرارية، ما يدفع فينا الأمل الكبير لإعلان الرئيس ترشحه للانتخابات".

ويستخدم بوتفليقة، الذي يحكم منذ عام 1999 والبالغ من العمر 81 عاما، كرسيا متحركا ونادرا ما شوهد علنا منذ تعرضه لجلطة في الدماغ عام 2013.

أخبار ذات صلة

الجزائر.. ماراثون الرئاسة يتسع لـ153 متنافسا "حتى الآن"

ولم يؤكد الرئيس حتى الآن ما إذا كان سيسعى للحصول على ولاية جديدة.

وقال أويحيى رئيس وزراء بوتفليقة منذ عام 2003 إن السنوات الخمس الماضية وضعت الأساس "لمستقبل واعد".

وأمام المرشحين للرئاسة مهلة تنتهي منتصف ليل الثالث من مارس لتقديم طلباتهم.

أخبار ذات صلة

انتخابات الجزائر.. 5 أحزاب و6 مستقلين سحبوا استمارات الترشح

وفي السايق، قال المتحدث الرسمي باسم التجمع الديمقراطي إن "من المحتمل" أن يعلن بوتفليقة قراره مطلع فبراير.

كما نحى جانبا المخاوف بشأن صحة الرئيس قائلا إنها لا تشكل عقبة أمام ولاية أخرى.

وأوضح "كلنا نعرف أن حالة الرئيس بوتفليقة الصحية ليست كما كانت في الانتخابات السابقة، لكن منذ عام 2014، لم نلاحظ أن مرضه كان عقبة بوجه صلاحياته الدستورية".

وكان الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، حزب بوتفليقة، أعلن أن الرئيس سيكون مرشح الجبهة في الانتخابات المقبلة.

وقد ظهر بوتفليقة للمرة الأخيرة علنا في الأول من نوفمبر وبعدها على التلفزيون الرسمي في 27 ديسمبر في اجتماع لمجلس الوزراء.