سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هاجم أهالي ناحية شيلادزي العراقية في محافظة دهوك، السبت، معسكرا للقوات التركية، مما أسفر عن مصرع شخص، حسبما أفادت مصادر مطلعة.

وبحسب مراسل "سكاي نيوز عربية"، فإن أهالي البلدات العراقية استولوا على المعسكر، قبل أن يحرقوا محتوياته عقب فرار الجنود الأتراك.

وأوضحت المصادر أن هجوم الأهالي جاء اعتراضا على الغارات التركية والقصف المدفعي على الأراضي العراقية، وآخرها الغارة التي وقعت ليلة الخميس الماضي والتي أسفرت عن مقتل أربعة من سكان إحدى القرى.

أخبار ذات صلة

مصادر: تركيا تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية شمالي العراق

ويقول المسؤولون المحليون أنه بسبب القصف الجوي التركي المتكرر يتعرض سكان الناحية للموت والقتل، فضلا عن الخسائر المادية الكبيرة التي لحقت بمناطقهم.

يذكر أن المعسكر التركي موجود هناك منذ عام 1997  عندما دخلت القوات التركية إقليم كردستان، بحجة الفصل بين قوات الحزب الديمقراطي وقوات الاتحاد الوطني على خلفية الاقتتال الداخلي بين الحزبين الحاكمين في الإقليم.

كما تجدر الإشارة إلى أن تركيا لديها نحو ألفي جندي في معسكر بعشيقة شمالي العراق، جاؤوا في 2015 بناءا على طلب رئيس إقليم كردستان العراق آنذاك مسعود بارزاني لتدريب القوات المحلية.