أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت دمشق، الأحد، أن قوات الدفاع الجوي السوري تصدت لغارة إسرائيلية استهدف المنطقة الجنوبية من سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا"، عن مصدر عسكري قوله إن قوات الدفاع الجوي "تصدت بكفاءة عالية لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية، ومنعته من تحقيق أهدافه"، لكنها لم تحدد بعد موقعا دقيقا للهجوم.

ومنذ بدء النزاع في سوريا في 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله ولمقاتلين إيرانيين في سوريا.

ونادرا ما تعلق إسرائيل على استهدافها سوريا، إلا أنها أعلنت في سبتمبر أنها شنت مئتي غارة في الأراضي السورية خلال 18 شهرا ضد أهداف غالبيتها إيرانية.

وفي تأكيد علني نادر يصدر عن مسؤول إسرائيلي، قال رئيس الوزارء بنيامين نتانياهو في وقت سابق من هذا الشهر إن الطيران الإسرائيلي شن غارة استهدفت مستودعات إيرانية تحتوي على أسلحة في مطار دمشق الدولي، مردفا أن إسرائيل ضربت أهدافا إيرانية ولحزب الله في سوريا مئات المرات.

وأضاف نتانياهو أن التحدي الأمني المركزي لإسرائيل هو "إيران وملحقاتها الإرهابية"، قائلا إن الجيش الإسرائيلي نجح في "الحيلولة دون ترسيخ إيران أقدامها عسكريا في سوريا".

وتنفي إيران إرسال قوات نظامية إلى سوريا، مؤكدة أنها إنما تزودها بمستشارين عسكريين ومقاتلين متطوعين من بلدان عدة.

وفي وقت سابق من صباح الأحد، ذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن قنبلة انفجرت قرب طريق سريع على الأطراف الجنوبية لدمشق.

وقالت (سانا) إنه جرى القبض على المهاجم، مشيرة إلى أن أحدا لم يصب بسوء.