أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن التحالف العربي، السبت، بدء عملية عسكرية نوعية في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي المرتبطة بالنظام الإيراني.

وكشفت مصادر في التحالف الداعم للشرعية اليمنية، أن العملية النوعية تستهدف شبكة متكاملة لقدرات الطائرات بدون طيار، ومرافقها اللوجستية.

وطالب التحالف من المدنيين عدم الاقتراب من المواقع المستهدفة لميليشيات الحوثي التي كانت قد هددت قبل أيام بشن هجمات بطائرات مسيرة.

وأكدت مصادر التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، أن أهداف العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني، مشيرة إلى اتخاذ إجراءات وقائية لحماية المدنيين.

وسيعقد المتحدث باسم التحالف، العقيد تركي المالكي، مؤتمرا صحفيا، مساء الأحد، لعرض تفاصيل العملية العسكرية ضد شبكات الميليشيات الانقلابية.

أخبار ذات صلة

هجوم "موكب الجنرال".. إرهاب حوثي "يهدد بنسف مسار السلام"
الحوثي يتمادى.. وإحباط مؤامرة اغتيال مسؤول عسكري رفيع

وكانت ميليشيات الحوثي قد استهدفت، قبل نحو أسبوع، بطائرة دون طيار إيرانية الصنع، عرضا عسكريا في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، في هجوم أثار غضبا دوليا واسعا وانتقادات لسعي المتمردين الدائم لخرق ما جرى الاتفاق عليه في السويد.

وأعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، عن قلقه من تصعيد العنف في اليمن، ودعا إلى ضبط النفس والحفاظ على الزخم الإيجابي الناتج عن مشاورات ستوكهولم واستئناف عملية السلام.

وتمادى الحوثيون في استفزازاتهم، بعد الهجوم، فقد هددوا، على لسان المتحدث باسمهم، يحيى سريع، بشن مزيد من الهجمات بطائرات مسيرة، مضيفا أن الميليشيات تقوم ببناء مخزون من الطائرات المسيرة.