أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجح الجيش الوطني الليبي، الجمعة، في قتل أبوطلحة الحسناوي، الذي يعد أهم قيادات تنظيم القاعدة الإرهابي في ليبيا، وذلك خلال عملية عسكرية للجيش جنوبي البلاد.

وقتل الحسناوي في مداهمة للجيش الوطني الليبي لمنزل كان يقيم به الإرهابي بمنطقة قيرة الشاطئ، جنوبي البلاد.

وأسفرت العملية عن مقتل شخصين آخرين إلى جانب الحسناوي، أحدهما فجر نفسه بحزام ناسف، و يعتقد أنهما من غير الجنسية الليبية، وفق ما ذكر مراسل "سكاي نيوز عربية".

وقال الناطق باسم الجيش، العميد أحمد المسماري، في بيان: "تعلن غرفة عمليات الكرامة عن مقتل الإرهابي عبد المنعم الحسناوي المكنى أبو طلحة، والإرهابي المهدي دنقو، والإرهابي المصري عبدالله الدسوقي، في عملية نوعية".

أخبار ذات صلة

تعزيزات عسكرية إلى الجنوب وسط تقدم للجيش الليبي
الجنوب الليبي.. معركة كبرى تمهد لـ"الخطوة الأخيرة"

وأوضح الجيش أن العملية "قامت بها مجموعة العمليات الخاصة المشكلة من كتيبة شهداء الزاوية، وكتيبة طارق بن زياد"، فجر الجمعة بمنطقة الشاطئ في الجنوب الغربي.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ العملية "بعد ورود معلومات بوجود عناصر إرهابية داعشية في الموقع الذي يقع شمال غرب مدينة سبها بحوالي 60 كيلومتر".