أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتهت في العاصمة الأردنية عمّان، الجمعة، اجتماعات اللجنة الخاصة بتبادل الأسرى في اليمن، بمشاركة ممثلين عن الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي، وبرعاية مكتب المبعوث الدولي الخاص لليمن مارتن غرفيث، وحضور ممثلين عن اللجنة الدولي للصليب الأحمر.

وأعلن مكتب المبعوث الدولي لليمن عن انتهاء الجلسات بعد جلسة صباحية، على أن يصدر بيانا حول الاجتماع الذي يشدد المكتب على "طابعه الفني"، ويرتقب أن تتجدد اللقاءات لهذه اللجنة بعد أسبوعين، تمهيدا للاتفاق النهائي حول اللوائح والأسماء.

ووصفت الأمم المتحدة في بيان اجتماعات عمان بـ"الإيجابية والبناءة" حول تطبيق اتفاق السويد، مضيفة: "اتخذ الطرفان الخطوة الأولى نحو تطبيقه بإتمام تبادل قوائم الأسرى والمعتقلين والإفادات بشأن هذه القوائم".

أخبار ذات صلة

ممثلو الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي يجتمعون في عمّان
ميليشيات الحوثي تطلق النار على رئيس لجنة إعادة الانتشار

 ويسعى مكتب المبعوث الخاص لإيجاد أرضية مشتركة تسمح بتخطي العقبات والتمهيد لتنفيذ المراحل النهائية للاتفاق، الذي يتضمن 5 مراحل، أغلبها خاص بتبادل اللوائح وتنقيحها وإبداء الملاحظات عليها وإضافة أسماء.

وكانت الخارجية الأردنية قد أعلنت الثلاثاء الماضي عن موافقة عمّان على طلب غريفيث استضافة الاجتماع حول اتفاق تبادل الأسرى.