أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الصحة الليبية، مقتل خمسة أشخاص على الأقل، في اشتباكات بين ميليشيات متنافسة في العاصمة طرابلس، يوم الأربعاء، في خرق لهدنة ترعاها الأمم المتحدة منذ أربعة شهور.

وشوهدت مركبات مدرعة في جنوب طرابلس حيث دارت اشتباكات بين جماعات مسلحة على مدى شهر قبل أن تتوقف في سبتمبر، في إطار صراع محموم بين الجماعات المسلحة منذ الأحداث التي أطاحت بـمعمر القذافي في عام 2011.

أخبار ذات صلة

تحذير دولي من تجدد أعمال العنف جنوبي العاصمة الليبية

واستطاع وقف لإطلاق النار برعاية الأمم المتحدة أن يصمد على الأرض منذ ذلك الحين.

لكن جماعة اللواء السابع المعروفة أيضا باسم "الكانيات"؛ وهي ميليشيا من ترهونة، اشتبكت مجددا، يوم الأربعاء مع قوة حماية طرابلس، المؤلفة من عدة فصائل، في جنوب طرابلس.

أخبار ذات صلة

الجنوب الليبي.. معركة كبرى تمهد لـ"الخطوة الأخيرة"

وفي أغسطس الماضي، أشعل اللواء السابع وبعض الجماعات المتحالفة معه القتال في شوارع طرابلس في محاولة لتحدي هيمنة أربع جماعات كبرى؛ منها قوة حماية طرابلس.

في غضون ذلك، حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في بيان، من خرق اتفاق وقف إطلاق النار. وقالت "سوف تحمل بعثة الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة كل من يفتح النار".