أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدت الأحوال الجوية العاصفة التي يشهدها قطاع غزة منذ مساء الأربعاء، إلى سقوط ضحايا إثر أضرار ألحقتها الرياح الشديدة والأمطار في عدد من المنازل السكنية.

وتسبب العاصفة، التي تضرب بالإضافة إلى الاراضي الفلسطينية دولا أخرى في المنطقة، في أضرار فادحة في مخيم البريج للاجئين وحي المغراقة وسط قطاع غزة.

وفي رفح جنوبي غزة، توفي شخص وأصيب اثنان آخران إثر انزلاق السيارة التي كانوا يستقلونها لحظة اشتداد المطر، واصطدامها بشاحنة متوقفة، وفق مصادر طبية.

أخبار ذات صلة

العاصفة تضرب.. سوريا والأردن ولبنان على "الجبهة الثلجية"

 وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه تلقى أكثر من 120 بلاغا في مناطق الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، حول حوادث سير وسقوط وحرائق.

وأضاف المصدر نفسه أن فرق الإسعاف عملت على نقل عشرات الحالات والإصابات إلى مستشفيات المدن المركزية.

وتضرب عاصفة باردة وقطبية وصفها موقع "طقس العرب" بـ"الجبهة الثلجية" دول الحوض الشرقي للبحر المتوسط، وعلى رأسها سوريا والأردن وفلسطين ولبنان.

وكانت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية توقعت أن تتأثر فلسطين "بمنخفض جوي مصحوبا بكتله هوائية شديدة البرودة، لذا يكون الجو غائما جزئيا إلى غائم، عاصفا شديد البرودة ومغبرا، حيث يطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة..".

أخبار ذات صلة

العاصفة "القطبية" تقترب من دول الشام.. وتأهب في سوريا

 وحذرت من خطر شدة سرعة الرياح، ومن خطر تشكل السيول والفيضانات في بعض الأودية والمناطق المنخفضة، ومن تدني مدى الرؤيا الأفقية نتيجة لتشكل الضباب والغيوم الملامسة لسطح الأرض.

وحذرت أيضا من خطر التزحلق على الطرقات نتيجة تساقط البرد والثلج، ومن تراكم الثلوج في ساعات مساء الأربعاء وليلة الخميس، وكذلك من تشكل الصقيع.