أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهرت مقاطع فيديو، الأربعاء، هبوط مروحية أميركية لنقل القتلى والجرحى من الجنود الأميركيين جراء تفجير انتحاري في أحد مطاعم مدينة منبج السورية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، هبطت طائرة مروحية في منبج، وقامت بنقل جثمان جندي على الأقل وعدد من الجرحى إلى مشافٍ ضمن منطقة شرق الفرات، فيما طوقت القوات الأميركية مكان وقوع التفجير.

وتسبب التفجير الذي استهدف مطعم الأمراء، وفق المرصد في مقتل 14 شخصا، من بينهم جنديين أميركيين، أحدهما قتل في الحال والثاني متأثرا بجراحه، مشيرا إلى أنهما كانا داخل المطعم الذي استهدفه التفجير، فيما أعلن تنظيم داعش الهجوم.

أخبار ذات صلة

تفجير انتحاري "داعشي" في منبج.. ومقتل جنود أميركيين
أكراد سوريا يرفضون "منطقة آمنة" تحت سيطرة تركيا

 ويأتي هذا التفجير في أعقاب استهداف تفجير للتحالف الدولي في نهاية مارس من العام 2018، حيث جرى انفجار استهدف جنوداً من قوات التحالف الدولي في مدينة منبج التي تسيطر عليها قوات مجلس منبج العسكري والقوات الأميركية.

وتسبب الهجوم حينها بمقتل عنصرين اثنين من قوات التحالف، وإصابة ما لا يقل عن 9 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، بينهم عناصر من قوات مجلس منبج العسكري، وذلك بعد محاولة اغتيال رئيس الناطق باسم المجلس شرفان درويس، والذي تعرض لاستهداف من قبل مجموعة مدعومة من تركيا تطلق على نفسها اسم "لواء مقاومة أرطغرل".