أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصفت وزارة الخارجية السورية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول خطة إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا بأنها تأكيد على أن "النظام التركي لا يتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان ويتصرف بما يتناقض مع أبسط مبادىء ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة."

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر مسؤول في الخارجية السورية إن "التصريحات التي أطلقها رئيس النظام التركي اليوم تؤكد مرة جديدة على أن هذا النظام “راعي الإرهابيين في حوارات أستانا” لا يتعامل إلا بلغة الاحتلال والعدوان ولا يمكن أن يكون إلا نظاما مارقا متهورا غير مسؤول يتصرف بشكل مستمر بما يتناقض مع أبسط مبادىء ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة ضاربا عرض الحائط بكل القرارات الدولية التي أكدت دائما وأبدا على احترام وحدة أرض وشعب الجمهورية العربية السورية."

وأضاف المصدر - بحسب سانا - أن سوريا تؤكد أن "محاولة المساس بوحدة سورية لن تعتبر إلا عدوانا واضحا واحتلالا مباشرا لأراضيها ونشرا وحماية ودعما للإرهاب الدولي من قبل تركيا والذي تحاربه سورية منذ ثماني سنوات."

وتابع المصدر أن سوريا تشدد على أنها كانت وما زالت مصممة على الدفاع عن شعبها وحرمة أراضيها ضد أي شكل من أشكال العدوان والاحتلال بما فيه الاحتلال التركي للأراضي السورية بكل الوسائل والإمكانيات، وفقا لوكالة الأنباء السورية.