أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ضبطت القوات الأمنية في محافظة لحج جنوبي اليمن خلية متشددة تعمل لصالح الحوثي، في وقت كشف وزير الداخلية أن الانقلابيين يدعمون داعش لتنفيذ عمليات إرهابية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مدير أمن محافظة لحج، صالح السيد، قوله، الثلاثاء، إن الأمن ضبط خلية إرهابية تضم 8 أشخاص  يعملون لصالح ميليشيات الحوثي الإيرانية.

تزامنا، جدد وزير الداخلية اليمني، اللواء أحمد الميسري، التأكيد أن ميليشيات الحوثي تدعم تنظيم داعش لتنفيذ عمليات إرهابية لإحداث حالة من عدم الاستقرار في المحافظات المحررة.

وقال المسيري، في مؤتمر صحفي، إن التحقيق ما يزال جاريا في الهجوم الذي شنته ميليشيات الحوثي، الأسبوع الماضي، على قاعدة العند في محافظة لحج.

وأضاف أن القضاء يقوم بعمله فيما يتعلق بالهجوم الإرهابي الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، مؤكدا أن المتورطين سيقدمون للمحاكمة فيما تستمر ملاحقة المطلوبين.

وأشار إلى أن الحكومة الشرعية تقوم بجهد أمني محترف على الرغم من ضعف الإمكانيات، قائلا "نعمل على إعادة الدولة إلى الواجهة بشكل حقيقي كما نمشي بخطى ثابتة".

وأورد وزير الداخلية أن الوقائع تثبت أن ميليشيات الحوثي، الموالية لطهران، تعد الداعم الأكبر للإرهاب والمستفيدة منه.

ويوم الأحد الماضي، كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، عن إحباط مؤامرة حوثية لاغتيال فريق حكومي بقيادة مسؤول عسكري رفيع.

وأثار هجوم ميليشيات الحوثي الإيرانية على قاعدة العند، غضبا دوليا واسعا، وسط انتقادات لسعي المتمردين الدائم لخرق ما جرى الاتفاق عليه في السويد.

وأعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، مارتن غريفيث، عن قلقه من تصعيد العنف في اليمن، ودعا إلى ضبط النفس والحفاظ على الزخم الإيجابي الناتج عن مشاورات ستوكهولم واستئناف عملية السلام.