أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس العراقي برهم صالح، خلال مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في بغداد، الاثنين، إن زيارة الملك عبد الله للعراق "تاريخية وتشكل دعامة أساسية لفتح آفاق أوسع للتعاون" بين البلدين.

وأكد ملك الأردن والرئيس العراقي، خلال المباحثات الثنائية والموسعة التي عقدت في قصر السلام، على عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين الأردن والعراق، وفق ما جاء في بيان للديوان الملكي الأردني.

وجدد الملك عبد الله التأكيد على وقوف الأردن إلى جانب العراق في الحفاظ على أمنه واستقراره، مشددا على أهمية الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والنقل والإنشاءات.

وتناولت المباحثات التطورات الإقليمية الراهنة. وأكد ملك الأردن والرئيس العراقي على أهمية التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، يحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا.

وتطرقت المباحثات إلى جهود محاربة الإرهاب والتطرف، ضمن استراتيجية شمولية. 

وتأتي زيارة الملك عبد الله الثاني للعراق بعد نحو أسبوعين من زيارة رئيس الحكومة الأردنية عمر الرزاز إلى بغداد، حيث عقد مجموعة اتفاقيات، أبرزها إنشاء منطقة صناعية مشتركة على مساحة 24 كيلومترا مربعا.

أخبار ذات صلة

رئيس الحكومة الأردنية يصل بغداد على رأس وفد وزاري كبير
إعادة فتح "الشريان الحيوي" بين العراق والأردن