أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، إن مسلحا فجر نفسه مما أدى إلى مقتل مدني وإصابة عدد من مقاتليها.

وقال تنظيم داعش، إن انتحاريا من أتباعه قتل عدة أشخاص الاثنين في قاعدة عسكرية بمدينة الرقة السورية الخاضعة لسيطرة جماعات كردية تدعمها الولايات المتحدة.

ورغم أن قوات سوريا الديمقراطية لم تذكر أين حدث الهجوم، قال اثنان من سكان الرقة، تواصلت معهما رويترز، إنهما سمعا دوي انفجار في منطقة بوسط المدينة يوجد بها مكاتب لقوات سوريا الديمقراطية.

وأعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم في بيان على وكالة أعماق التابعة له. وأوضح البيان أن الهجوم استهدف "أحد مقرات الانتساب" للجماعة في الرقة وأن 17 سقطوا بين قتيل وجريح.

وقال التنظيم الإرهابي، إن الانتحاري هو أبو عبد الله الشامي، وإنه استخدم سلاحه الآلي أولا ثم فجر سترته الناسفة.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد على المدينة الواقعة في شمال شرق سوريا بعد طرد داعش بدعم من ضربات جوية قادتها الولايات المتحدة في عام 2017.