أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقفت السلطات السودانية مئات الأشخاص على إثر التظاهرات التي شهدتها البلاد خلال الأسابيع الماضية، احتجاجا على تراجع الأوضاع المعيشية.

وأعلن وزير الداخلية السوداني أحمد بلال عثمان، الاثنين، أن السلطات أوقفت 816 شخصا خلال 381 تظاهرة حصلت في مدن سودانية عدة، بينها العاصمة الخرطوم.

وقال الوزير في كلمة ألقاها أمام المجلس الوطني (البرلمان)، إن "جملة الأحداث التي وقعت منذ 19 ديسمبر بلغ حتى الآن 381، وتم القبض على 816 شخصا".

وبدأت التظاهرات في شهر ديسمبر الماضي احتجاجا على زيادة أسعار الخبز، في مدينة عطبرة شمالي البلاد، حيث خرج المتظاهرون مطالبين بضرورة الإصلاح  ووضع حد للفساد ومعالجة آثار الأزمة الاقتصادية المتفاقمة.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير تعهد بتوفير الخدمات في شتى المجالات، أمام الحاجات الاقتصادية التي يواجهها السودان.

وأعطي تجاوب الحكومة مع مطالب المحتجين وإطلاقها استراتيجية شاملة للإصلاح الاقتصادي، إشارات إيجابية بشأن تجاوز الأزمة.