أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تواصل مليشيات الحوثي الإيرانية انتهاكاتها في اليمن، في عملية مستمرة لخرق اتفاق السويد، وذلك عبر استهداف قوات المقاومة وزرع العبوات الناسفة في طرق المدنيين معرضة حياتهم للخطر.

ولقي 5 من أفراد قوات المقاومة اليمينة مصرعهم وجرح ثلاثة آخرون بينهم مدنيون في انفجار عبوة ناسفة زرعتها المليشيات الحوثية في الطريق الرابطة بين مديريتي "الخوخة" و"حيس" جنوبي الحديدة، الجمعة.

وقالت مصادر ميدانية، إن عبوة زرعتها عناصر حوثية في الطريق الواصل بين الخوخة وحيس، انفجرت بالمركبة التي كانت تقلهم.

وقتل في وقت سابق 2 فيما جرح آخر من عناصر ميليشيات الحوثي أثناء انفجار عبوة ناسفة بهم عند محاولتهم زرعها في الطريق الرابط بين مديريتي المخا والخوخة.

أخبار ذات صلة

التحالف العربي: الحوثيون خرقوا الهدنة 20 مرة خلال 24 ساعة
تقارير دولية تؤكد الفضيحة.. كيف خدع الحوثيون المجتمع الدولي؟


في السياق، ألقت قوات المقاومة القبض على أحد عناصر الحوثيين بينما كان يقوم بزرع عبوات ناسفة في الطرق.

وقالت مصادر في قوات المقاومة المشتركة، إن المليشيات تسعى إلى خرق اتفاق السويد بهدف جعل قوات المقاومة تصعد من أعمالها القتالية وتحويل اللائمة على قوات المقاومة، وذلك عبر استهداف قوات المقاومة وزرع العبوات الناسفة في طرق المدنيين معرضة حياتهم للخطر.

ومنذ توقيع اتفاق السويد القاضي بوقف إطلاق النار في الحديدة وتسليم الميليشيات الانقلابية للمدينة ومينائها الاستراتيجي، دأب الحوثيون على المراوغة وانتهاك تعهداتهم.

وأكدت الحكومة اليمنية والسعودية والإمارات أن المتمردين الحوثيين يمتنعون عن الالتزام باتفاق السويد، وذلك في رسالة موجهة إلى مجلس الأمن الدولي، وفقما أفاد دبلوماسي عربي الأربعاء.